This is a sample notification!

600محطة لرصد العواصف الترابية على الطرقات لزيادة السلامة لوسائل النقل البرية وخفض مستوى الحوادث
٢٦ ذو الحجة ١٤٤٢

كشف المركز الوطني للأرصاد عن البدأ في إجراءات تنفيذ مشروع مراقبة العواصف الرملية وغيرها من مسببات حجب الرؤية في الطرق السريعة، بهدف تقديم خدمات أرصادية متميزة ي رفع مستوى السلامة لوسائل النقل البرية وخفض أعداد الضحايا والحوادث على الطرق الناتجة عن الظواهر الجوية بمشيئة الله.

وبين مدير إدارة المشاريع بالمركز بديع خياط ان المشروع يهدف الى تركيب وتشغيل ( 600) محطة رصد عناصر الطقس الجوية لمراقبة العواصف الرملية ومسببات حجب الرؤية في الطرق السريعة وكذلك توريد وتركيب وتشغيل واختبار أنظمة مراقبة الغبار متنقلة وباستخدام الطاقة الشمسية وتقنية الليزر وجميع هذه الأنظمة والمحطات يتم ربطها عبر نظام GIS.

موكدا ان المشروع يستخدم حلول الذكاء الصناعي، ولوحات العرض المتنقلة وتطبيق خاص لتسهيل المتابعة من قبل المستفيدين، بالإضافة إلى تجهيز وحدة للمراقبة والمتابعة.

والمشروع عبارة عن شبكة من المحطات الآلية للرصد السطحي لقياس العناصر الجوية ومدى الرؤية حيث تقوم هذه المحطات بإرسال النشرات الجوية إلى مركز الاتصالات بالمركز الوطني للأرصاد.

ويهدف المشروع إلى توسيع التغطية الجغرافية لشبكة الطرق السريعة بالمملكة وتجميع معلومات الطقس في عدد من مناطق المملكة لمراقبة الأحوال الجوية وتقلبات الطقـس التي تؤثر على الأفراد والممتلكات وقائدي المركبات. وذلك ضمن مبادرة زيادة التغطية الجغرافية لمحطات الرصد (السطحية والأجواء العليا) والاستشعار عن بعد، إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني لتحقيق رؤية المملكة 2030


| آخر تعديل 26 ذو الحجة 1442 هـ
عدد القراءات 1515 قراءة